10 نصائح لتفادي توتر الأطفال أثناء السفر

لا شك أن فرحة العائلة أثناء القيام برحلة سفر تكمن في لَمّ الشمل مع جميع أفرادها. صحيح أن اصطحاب الأطفال فيها قد يتسبب لأهلهم بالتوتر والانزعاج، إن على متن الطائرة أو أي وسيلة سفر أخرى، إلا أن أساليب وقائية ترتكز على نصائح طبية واجتماعية قد تكون أفضل ما يمكننا القيام به لمنع حدوث ذلك.

ويعد وضع الأطفال في مكان ضيق ولساعات طويلة السبب الأول لقيامهم بتصرفات تزعج الأهل والأشخاص الآخرين الموجودين على متن الطائرة أو القطار أو الباخرة أو داخل السيارة أثناء السفر.

 1 - علينا الالتزام باللقاحات التي تفرضها سفارة البلد الذي نتوجه إليه، خصوصا إذا كان يقع في قارة أفريقيا. ويعتبر اللقاح ضد الحمى الصفراء الأهم في هذا الصدد. كما يجب التأكد من كل اللقاحات الأخرى المطلوبة أيضا من الجهة المختصة كالالتهاب الكبدي أو المعوي وما شابهها، كي لا نقع أثناء سفرنا في متاهات نحن بغنى عنها.

2 - إذا كنا نعلم مسبقا بردود فعل أطفالنا حين وجودهم بأماكن مقفلة لساعات طويلة، فعلينا أن نحضرهم لها وأن نحدثهم عن الرحلة وعما ينتظرهم من متعة وتسلية فيها لينتظروا حدوثها بشغف.

3 - في حال كان الأطفال غير قادرين على استيعاب ذلك الشرح نظرا لصغر سنهم علينا اللجوء إلى أدوية خاصة بعد استشارة طبيب الأطفال، من شأنها أن تجعلهم ينامون خلال الرحلة.

4 - يجب تجربة أي دواء مراد استعماله أثناء الرحلة على الأطفال قبل موعد رحلة السفر. فالبعض منهم يحصل معه رد فعل عكسي على الدواء مما يتطلب منا التنبه وأخذ الحذر والتأكد بأن استعمال هذا الدواء أو ذاك لا يؤذي الطفل بأي شكل من الأشكال.

5 - تخصيص حقيبة صغيرة نحمل فيها أدوية لعوارض صحية مفاجئة قد تحدث مع الأطفال، كتلك التي تشفي من الدوخة أو التقيؤ أو وجع البطن والرأس وما شابهها.

6 - حمل أدوية مضادة للالتهابات لا يمكن الحصول عليها في بلدان أخرى دون وصفة طبية من الطبيب المعالج، وكذلك أدوية وكريمات ضد لسعات البرغش وحشرات أخرى.

7 - على الأهل أن لا ينسوا حمل اللعبة المفضلة لطفلهم أثناء السفر لأنها تشعره بالأمان والراحة وتلهيه عن القيام بأي تصرفات مزعجة.

8 - قبيل التوجه إلى محطة السفر يجب تحضير الطفل جسديا بحيث يقطر له دواء خاص في أنفه إذا كان مصابا بالزكام حتى لا يحصل معه احتقان أثناء السفر يزعجه ويؤثر على أذنيه. كما يجب التأكد من نظافته ومن دخوله دورة المياه ومن حمل فوط صحية خاصة لاستعمالها أثناء السفر في حال احتجنا إليها.

9 - يجب التوقف عن تناول أي وجبة طعام أو الحليب قبيل ساعة من موعد إقلاع الرحلة، حتى لا يتعرض الطفل لأي تعقيدات أمعائية تتسبب له بالتقيؤ أو الدوخة، وأن يستعاض عنها بعلكة يلوكها أثناء السفر حتى لا يشعر بضغط في أذنيه.

10 - ينصح في حال وجود ألعاب إلكترونية لدى الطفل أو كتاب مفضل لديه أن يحملها معه ليمضي وقته كما اعتاد دائما في المنزل أو السيارة، فلا يشعر بأي تغيير ملحوظ أو ينصح له بالركون إلى النوم لينعم بالراحة.


اترك تعليق